تزوير يورط مستثمرا ورئيس جماعة

قررت محكمة الاستئناف بمدينة تطوان منع رئيس جماعة بعمالة المضيق الفنيدق من مغادرة التراب الوطني، وإيداع رجل أعمال معروف بمدينة “الحمامة البيضاء” السجن المحلي “الصومال”؛ وذلك على خلفية قضية تتعلق بالتزوير في محررات رسمية واستعمالها، والتزوير في محررات عرفية واستعمالها في النصب.

وفي تفاصيل الواقعة، أوضحت مصادر LE7.ma أن رجل الأعمال الشهير، وهو مستشار جماعي بمجلس تطوان، كان قد أحيل على قاضي التحقيق وتم إطلاق سراحه بكفالة مالية بلغت 100 مليون سنتيم، قبل أن يصدر قرار باعتقاله؛ وذلك عقب تورطه في تزوير عقد بقيمة 20 مليون سنتيم وأصبح 200 مليون سنتيم، وعقد ثان بقيمة 80 مليون أصبح 800 مليون سنتيم، باستخدام أختام الدولة.

وأضافت المصادر ذاتها أن القضية، التي أضحت تستأثر باهتمام الرأي العام، يتابع فيها كذلك، إلى جانب المتهم الأول ورئيس جماعة بعمالة المضيق الفنيدق، موثق لا يزال في حالة فرار وصدرت في حقه مذكرة بحث من أجل الضبط والإحضار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى