ممرضون يحتجون بالرباط ويرفضون اتفاق وزير الصحة والنقابات

“ما يمثلنا حتى واحد.. الموقعون زيرو.. لا ثم لا لاتفاق المهزلة..” شعارات صدحت بها أصوات ممرضين وممرضات اليوم الخميس خلال وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة الصحة والحماية الاجتماعية بالعاصمة الرباط وسط إنزال أمني، تعبيرا عن رفض المحتجين للاتفاق الموقع بين النقابات والوزارة سالفة الذكر الأسبوع الماضي.

ويعتبر أصحاب الوزرة البيضاء أنفسهم مقصيين من مخرجات الحوار القطاعي؛ فقد وصف ماسو حميد، عضو المجلس الوطني للنقابة المستقلة للممرضين، في تصريح لLE7.ma، الاتفاق الموقع بـ “المهزلة،” موضحا أنه تنكر لمطالب الممرضين وتقنيي الصحة الذين كانت مطالبهم مدرجة ضمن اللجان الموضوعاتية التي تم تشكيلها في عهد الحكومة السابقة من أجل مناقشة مطالب الممرضين قبل تحويلها إلى اللجان المركزية.

وأكد المتحدث ذاته أن المطلب الأساسي القاضي بالتعويض عن الأخطار المهنية لم يتم إدراجه ضمن الاتفاق. كما أن هناك مطالب لا تحتاج لأي كلفة مادية؛ ومنها الهيئة الوطنية لممرضين وتقنيي الصحة ومصنفي الكفاءات والمهن، ومراجعة شروط الترقي، بالإضافة إلى توظيف الخريجين الذين يعانون العطالة، أكثر من 6000 خريج عاطل علما أن الوزارة الوصية على القطاع الصحي تعرف خصاصا كبيرا في الأطر.

“اتفاق لن نقبل به وسنرد عليه بقوة”، تقول سعاد، ممرضة وعضوة بالنقابة المستقلة للممرضين، متهمة النقابات بـ”بيع” الممرضين والتنكر لمطالبهم الأساسية علما أنهم يقومون بـ80 في المائة من الخدمات الاستشفائية للمرضى بالمستشفيات العمومية.

ويخوض الممرضون والممرضات إضرابا وطنيا لمدة 72 ساعة بجميع المراكز والمصالح باستثناء مصالح المستعجلات والإنعاش والعناية المركزة أيام 2 و3 و4 مارس الجاري، بالإضافة إلى إنزال واعتصام وطني أمام وزارة الصحة والحماية الاجتماعية يومي الخميس والجمعة المتزامنين مع الإضراب الوطني، ومقاطعة مختلف التقارير الشهرية والإحصائيات المرتبطة بمختلف الأنشطة الصحية ابتداء من يوم الاثنين المقبل، والالتزام بالمهام التمريضية الصرفة.

ونص الاتفاق موضوع الاحتجاج على تحسين وضعية الأطباء من خلال تغيير الشبكة الاستدلالية للأطباء والصيادلة وأطباء الأسنان وبدايتها بالرقم الاستدلالي 509 بكامل تعويضاته، واستفادة الممرضين من الترقية في الرتبة والدرجة، والرفع من قيمة التعويض عن الأخطار المهنية لفائدة الأطر الإدارية وتقنيي الصحة، ودعم مؤسسة الحسن الثاني للنهوض بالأعمال الاجتماعية لموظفي قطاع الصحة، لتعزز خدماتها المقدمة لفائدة مهنيي القطاع، وكذا برمجة عرض مشروع مرسوم متعلق بالمُلحقِين العِلميِّين على أنظار المجلس الحكومي في أقرب الآجال، ونص على مواصلة الحوار لحل الإشكالات الأخرى لضمان الانخراط الشامل لكل مهنيي قطاع الصحة في الورش المتعلق بالتغطية الصحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى