انتحار أم عشرينية في إقليم شفشاون

وضعت عشرينية حدا لحياتها شنقا غير بعيد عن منزل أسرتها بأحد دواوير جماعة اسطيحة، إقليم شفشاون، وفق ما أوردته مصادر محلية متطابقة.

وأوضحت المصادر ذاتها أن الضحية من مواليد 2001، متزوجة وأم لطفل، أقدمت على إنهاء حياتها شنقا بالاستعانة بحبل وصلته بغصن شجرة في حديقة المنزل لأسباب غامضة وظروف مجهولة.

وانتقلت مصالح الدرك الملكي، رفقة ممثل عن السلطة المحلية، إلى عين المكان لفتح تحقيق في النازلة من أجل الوقوف على أسبابها وظروفها.

وجرى نقل جثمان الضحية، بتعليمات النيابة العامة المختصة، إلى مستودع الأموات، في انتظار استيفاء الإجراءات القانونية والإدارية المعمول بها في مثل هذه الحالات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى