وزارة الشباب تستعد لإطلاق برنامج مخيمات الأطفال بعد توقف لسنتين

تستعد وزارة الشباب والثقافة والتواصل لإصدار قرار بإطلاق العرض الوطني للتخييم برسم سنة 2022.

في هذا الصدد، كشف مصدر من وزارة الشباب والثقافة والتواصل أن جميع الإجراءات تم اتخاذها من أجل إنجاح هذه الدورة من المخيمات الصيفية للأطفال، التي توقفت منذ سنتين بسبب أزمة كوفيد19.

وأوضح المصدر أن جميع التدابير اتخذت، بما في ذلك إعداد اتفاقية شراكة مع الجامعة الوطنية للتخييم، وموافقة وزارة الصحة والحماية الاجتماعية على برنامج التغذية، مشيرا إلى أن الوزارة الوصية على القطاع الصحي ستواكب بدورها هذه المحطة.

من جهته، قال محمد القرطيطي، رئيس الجامعة الوطنية للتخييم، في تصريح لLE7.ma، إن “الجامعة عقدت سلسلة من اللقاءات مع وزارة الشباب والثقافة والتواصل استعدادا لتنظيم المخيمات الصيفية”، مؤكدا أن هذه المخيمات ستعود بعد سنتين من التوقف.

وأفاد رئيس الجامعة الوطنية للتخييم في التصريح ذاته: “أعددنا كل الوثائق بتنسيق مع الوزارة الوصية، وننتظر إطلاق العرض الوطني للتخييم”.

وأضاف المتحدث ذاته: “اتفقنا مع الوزارة على جملة من الأمور، وأعددنا اتفاقية الشراكة، كما اتفقنا على المضامين التربوية للمخيمات، فضلا عن ضرورة تنظيم دورات لتدريب المؤطرين”.

وأوضح القرطيطي أن النقاش لا يزال مستمرا حول عدد مراحل المخيمات الصيفية، وما إذا كنا سننظم أربع أو خمس مراحل، مشيرا إلى أن المرحلة الأولى ستتزامن مع عيد الأضحى.

ولفت رئيس الجامعة الوطنية للتخييم إلى أن المخيمات الصيفية ستعرف هذه السنة تنظيم مخيمات القرب كذلك، وهي مخيمات بدون مبيت، كما سيتم تنظيم مخيمات صيفية للشباب واليافعين.

وسجل المتحدث ذاته أن تنظيم المخيمات الصيفية في أحسن الظروف يتطلب تأهيل فضاءات الاستقبال، خاصة بعد الإغلاق الذي طالها لمدة سنتين.

ودعا الفاعل الجمعوي ذاته إلى فتح المخيمات حالا للجمعيات حتى يتم تأهيلها لاستقبال الأطفال، معتبرا أن الإبقاء على إغلاقها غير مبرر، خاصة في ظل تحسن الوضعية الوبائية في المغرب.

وطالب القرطيطي كذلك بفتح المخيمات للجمعيات من أجل تنظيم أنشطة تكوينية لصالح أطرها، استعدادا لهذه المحطة المهمة. كما شدد على ضرورة استحضار البعد الجهوي في التخييم، حتى يستفيد أطفال مختلف مناطق المغرب، مشيرا إلى أن الجامعة طلبت من الجمعيات العاملة في مجال التخييم تكثيف الأنشطة التكوينية الداخلية استعدادا لهذه المرحلة.

مقابل ذلك، استبعد رئيس الجامعة الوطنية للتخييم أن يعرف عدد المستفيدين من المخيمات الصيفية ارتفاعا هذه السنة، مشيرا إلى أن عددا من المخيمات لن يتم فتحها هذه السنة بسبب عدم جاهزيتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى