الأمن المغربي يتسلم السكاكي من بلجيكا

سلمت السلطات القضائية البلجيكية لنظيرتها المغربية، مساء الجمعة 4 مارس الجاري، المدعو وليد السكاكي الذي كان يشكل موضوع مذكرة بحث على الصعيد الدولي صادرة عن الشرطة القضائية بالناظور، في قضية لها ارتباط بشبكة إجرامية تنشط في الاتجار الدولي للمخدرات والمؤثرات العقلية.

وحسب مصدر أمني، فقد أشرفت عناصر من الشرطة القضائية بالناظور على تنفيذ عملية تسليم وليد السكاكي البالغ من العمر 29 سنة، حيث سافرت إلى بروكسيل وقامت باسترداد المعني بالأمر عبر مطار محمد الخامس الدولي بالدار البيضاء، وذلك بعدما أصدر القضاء البلجيكي مقررا يقضي بالموافقة على تسليم المعني بالأمر للسلطات المغربية.

وأوضح المصدر ذاته، بأن وليد السكاكي هو مواطن بلجيكي من أصول مغربية، وقد تم تسليمه للسلطات المغربية مباشرة بعد انتهاء مدة عقوبته السالبة للحرية في قضية تتعلق بتجارة المخدرات والضرب والجرح، حيث قضى سبع سنوات سجنا نافذا في واحد من السجون البلجيكية.

وحسب مصادر متطابقة، فإن وليد السكاكي هو شقيق أشرف السكاكي، المعروف بأشهر عمليات الفرار من السجون البلجيكية، والمعتقل حاليا بالمركب السجني بسلا لقضاء عقوبة 12 سنة سجنا نافذا في قضية الهروب الشهيرة من سجن بريح ببلجيكا في يوليوز 2009.

وقد تكلفت مجموعة أمنية مدعومة بفرقة للتدخل بمهمة تأمين وحراسة عملية نقل وليد السكاكي من مطار محمد الخامس الدولي بالدار البيضاء في اتجاه مدينة الناظور، والتي من المنتظر أن يخضع فيها للبحث القضائي الذي أمرت به النيابة العامة، للكشف عن جميع التهم المنسوبة إليه في إطار قضايا التهريب الدولي للمخدرات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى