أمن العيون يحجز زهاء 5 أطنان الشيرا

تمكنت عناصر فرقة مكافحة العصابات التابعة لولاية أمن العيون على ضوء معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت 5 مارس الجاري، من تفكيك شبكة إجرامية تنشط في التهريب الدولي للمخدرات وحجز أربعة أطنان و345 كيلوغراما من مخدر الشيرا.

وأفاد بلاغ مديرية الأمن بأن التدخلات الميدانية التي باشرتها فرقة مكافحة العصابات بدعم من الفرقة الجهوية للتدخل، إلى غاية هذه المرحلة من البحث، أسفرت عن توقيف شخصين يبلغان من العمر 31 و32 سنة، وذلك للاشتباه في ارتباطهما بأنشطة التهريب الدولي للمخدرات عبر المسالك البحرية.

ومكنت عمليات التفتيش المنجزة بضيعة تبعد بحوالي 17 كيلومتر شمال مدينة السمارة في اتجاه طانطان، من حجز شحنة أولى من المخدرات معبأة في 114 رزمة من مخدر الشيرا، فضلا عن ثلاثة زوارق مطاطية، ومحركين، وتسع حاويات سعة 60 لترا مملوءة بالبنزين، بالإضافة إلى سيارة رباعية الدفع ومجموعة من خراطيش الصيد.

كما أسفرت الأبحاث المتواصلة عن رصد مخبأ إضافي يبعد بحوالي 50 كيلومتر من مكان الحجز الأول، يشتبه في تسخيره بدوره في تخزين المخدرات، حيث أسفرت عملية التفتيش المنجزة بداخله عن حجز تسع رزم جديدة من المخدرات ليبلغ عددها الإجمالي 123 رزمة، بلغ وزنها أربعة أطنان و345 كيلوغرام من مخدر الشيرا.

وقد تم إيداع المشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي تجريه المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالعيون تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن كافة الامتدادات والارتباطات المحتملة لهذه الشبكة الإجرامية، وكذا توقيف جميع المساهمين والمشاركين في نشاطها الإجرامي.

ووفق المصدر، تندرج هذه العملية النوعية في سياق المجهودات المكثفة والمتواصلة التي تباشرها مصالح الأمن الوطني بالعيون بتنسيق مع المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، لمكافحة الشبكات الإجرامية التي تنشط في مختلف صور الجريمة العابرة للحدود الوطنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى