المكتبة التربوية تتزين بمؤلف جديد

ازدان فراش المكتبة التربوية والإدارية المغربية بمولود جديد للأستاذ المصطفى المودني، تحت عنوان “الإدارة التربوية: فن التواصل والتنشيط”، كتاب قارب من خلاله المؤلف التحدي الذي يُطرح أمام مدبّر وقائد المجموعات داخل المنظمة الواحدة، وكيفية إحداث انسجام عضوي ونفسي واجتماعي وسوسيو – علائقي داخل هذه المجموعات غير المنسجمة.

ولئن كان التوجّه في ما مضى من عقود، في عمر المنظومة التربوية بالمغرب، منصبّا – ومازال – على كلٍّ من المدرس والمتعلم، فإنه أصبح الآن منصبّا على عامل آخر من العوامل التنظيمية التي لها أثر بالغ في السيرورة التعليمية التعلمية، إنه المدبِّر والقائد الذي يقود المؤسسة التعليمية باعتبارها منظمة تربوية وسوسيو – علائقية قاعدية، تشكل ميدان تنزيل المشاريع البيداغوجية والتربوية والإدارية، وتفعيلها وبثِّ الحياة فيها.

الكتاب يفتح أمام القارئ مجالا واسعا للتفكير، وطرح الأسئلة الملحة، بغية الوصول إلى الحلول الممكنة التي من شأنها أن تساعد المدبّر القائد داخل مؤسسته على التكيف السوي والمرن مع الحالات والوضعيات المستجدة، في أفق إتمام المهام، وإنجاح كل العمليات المرافقة لها، وتحقيق تواصل فعّال ومنتج للمؤسسة التعليمية على مستويات الكفايات الممتدة داخليا، أي على مستوى إستراتيجيات العمل داخل المؤسسة، وخارجيا، أي على مستوى امتدادات الفعلين التربوي والإداري في المجتمعين الصغير والكبير المحيطين بالمؤسسة التعليمية.

كتاب الدكتور المصطفى المودني “الإدارة التربوية: فن التواصل والتنشيط” إنتاج علمي رصين، وإضافة بيداغوجية حكيمة وبالغة الأهمية تنضاف إلى رصيد المكتبة الإدارية والتربوية؛ يتكون من صفحة 176 صفحة من الحجم الكبير، من منشورات مختبر البحث العلمي والتربوي في العالم المتوسطي التابع للمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين فاس-مكناس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى