اكتشاف أقدم الديناصورات في أمريكا الجنوبية

اعتبر عدد من الباحثين البرازيليين أن عظاما تم العثور عليها في موقع أحفوري جنوب البرازيل، يزيد عمرها بقليل عن 237 مليون سنة، “تؤشر على وجود نوع حيواني أقدم من الديناصورات التي تم العثور عليها حتى الآن في أمريكا الجنوبية”.

وتم الإعلان عن العثور على عظام هذا الحيوان ما قبل التاريخ، الذي سكن الأرض قبل الديناصورات، من باحثين من جامعة سانتا ماريا، في دراسة نشرت في أحدث إصدار من المجلة العلمية الدولية “Gondwana Research”.

وعُثر على هذه العينة في رواسب رسوبية محفورة في دونا فرانسيسكا، وهي بلدية مركزية في ولاية ريو غراندي دو سول (جنوب البرازيل) على الحدود مع الأرجنتين وأوروغواي.

وقد مكنت الأبحاث من تصنيفها على أنها “Dinosauromorpha”، وهي مجموعة تضم الديناصورات وأقرب أسلافها، واستنتاج أن أسلاف الديناصورات عاشت في هذه المنطقة من جنوب البرازيل قبل مليون سنة على الأقل مما كان متوقعا من طرف العلماء.

وأوضح بيان للجامعة سالفة الذكر أن “الأحفورة الجديدة تنتمي إلى حيوان يقل طوله عن متر بقليل، حسب حساب عظم الفخذ. ويكشف أن أسلاف الديناصورات مرت بالعديد من التحديات، لتصبح حيوانات كبيرة وتهيمن على النظم البيئية في الفترات اللاحقة في تاريخ الحياة على الأرض”.

وأضاف المصدر نفسه أن “هذه الحيوانات تساعد في فهم أصل الديناصورات، وخصائصها في بداية تطور المجموعة، ووقت ظهور الديناصورات الحقيقية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى