الفحوصات تؤكد تعافي بدر بانون

أوضحت الفحوصات الطبية التي خضع لها الدولي المغربي بدر بانون، مدافع نادي الأهلي المصري لكرة القدم، تحسن حالته الصحية على مستوى التنفس وضربات القلب، بعد معاناته الطويلة من مضاعفات الإصابة بفيروس كورونا مرتين على التوالي في زمن قصير.

وأكدت تقارير إعلامية مصرية أن الفحوصات الدقيقة التي أجراها بانون حملت أخبارا سارة، تُفيد بأن الحالة الصحية للاعب في تحسن ملحوظ، في انتظار الحسم في موعد عودته إلى التداريب.

وحسب المصادر نفسها، فإن موقف الحسم في عودة بانون إلى التداريب الجماعية سيتحدد بناء على الفحوصات الطبية الجديدة التي سيُجريها بعد أيام، بعد أن طال غيابه عن الملاعب لفترة طويلة.

وأثبتت الفحوصات الطبية التي أجراها بانون في وقت سابق معاناته مع التهابات بسيطة في عضلة القلب، وحاجته إلى وقت طويل للراحة قبل العودة إلى المشاركة في التداريب الجماعية.

واستفاد بانون من فترة راحة لمدة شهرين بناء على توصية الطبيب المعالج من أجل إراحة عضلة القلب، التي عانت من تعرضه للإصابة بفيروس كورونا مرتين في وقت زمني قصير.

من جهتها، تنتظر جماهير الأهلي ونظيرتها المغربية العودة السريعة لبانون، خاصة أن “المارد الأحمر” في حاجة ماسة إلى خدماته خلال الفترة الحالية، كما أنه بات من الأسماء التي وضع فيها الناخب الوطني وحيد خاليلوزيتش الثقة للوجود مع المنتخب الأول.

يشار إلى أن الدولي المغربي بدر بانون قد غاب عن النسخة الأخيرة من نهائيات كأس إفريقيا للأمم التي احتضنتها الكاميرون، كما لم يتمكن من المشاركة مع فريقه في نهائيات كأس العالم للأندية قبل أسابيع بدولة الإمارات العربية المتحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى